7 نصــائح سريعة للطلبة المُقبلين على الجــامعة

بعد انتهاء الفصل الدراسي الأول من كل عام دراسي تفتح الجامعات والكليات أبوابها للطلبة للتسجيل وحجز مقاعد لهم للعام الدراسي القادم، ومنها بوليتكنك البحرين التي ستفتح الباب لاستقبال طلبات التسجيل لطلبات الدبلوم والبكالوريوس خلال الفترة من 17 يناير إلى 9 مارس 2024م.

وهذه جملة من النصائح السريعة لعلها تساعد الطلبة في اختيار التخصص المناسب وبالتالي الوصول للمسار المهني الأنسب له مستقبلاً بعد التخرج وهي على النحو التالي: –

  1. كل التخصصات مهمة وبحاجة لمبدعين ومتميزين فيها، وكل التخصصات لها مستقبل إن أحسنت الإعداد له واكتساب المهارات المطلوبة في سوق العمل ومعرفة أين تجد أو تصنع فرصتك الخاصة في السوق.
  2. اعلم أن اختيار التخصص دون معرفة ولا دراية كالسفر دون دليل ولا خارطة، فتعلم وابحث عن التخصص جيداً عبر استشارة طلبة خريجين أو في السنوات الأخيرة من التخصص، البحث عبر الانترنت، استشارة المتخصصين في التوجيه المهني لتكون على بينة من التخصص ومستقبله.
  3. لا يوجد هناك تخصص سهل أو صعب، فكل التخصصات مختلفة ويعتمد النجاح فيها على إمكانيات الشخص وقُدراته، ومن يقول لك إنه سهل أو صعب فهو يتكلم عن رأيه وتجربته الخاصة وليس بالضرورة أن ينطبق ذلك عليك.
  4. يختلف المردود المالي حسب جهة العمل التي ستعمل فيها ووضع سوق العمل بشكل عام، وأيضاً مدى اجتهادك وتميزك وعدد الشهادات الاحترافية والخبرات التي استطعت تحصيلها خلال لفترة الجامعة وما بعدها، وليست مرتبطة بالتخصص الدراسي فقط.
  5. لا تختر تخصصاً لا يناسبك ولا تقدر عليه لأنك المطلوب مستقبلاً فقط دون التأكد من مدى قدرتك على دراسته والتميز فيه، فما قيمة التخرج من تخصص دون تحصيل المهارات الأساسية وبمعدل ضعيف أو تأخر لعدة سنوات حتى تتخرج منه!!
  6. لا تحصر العمل والوظيفة بالجهات الحكومية فقط، فهناك الكثير من الخيارات في القطاع الخاص والشركات العالمية العاملة بالبحرين والشركات الناشئة العاملة داخل وخارج البحرين على حد سواء، ولا يعلم الإنسان أين سيجد رزقه وعليك بالسعي والاجتهاد.
  7. المستقبل غيب ولا يمكنك التنبؤ بكل ما سيقع فيه بشكل قاطع، وكل ما تستطيع فعله هو جمع أكبر قدر من المعلومات والوصول لأعلى نسبة وضوح حول التخصص والفرص المتاحة بالسوق وبعد البحث والسؤال عليك باستخارة الله ومن ثم من ثم الإقدام عليه متوكلاً على الله وساعياً للنجاح والتميز فيه بكل ما أوتيت من قدرة، واعلم أن امتلاك المرونة للتعامل مع التغييرات والمستجدات التي تظهر خلال سنوات الدراسة على التخصص، فقد تظهر تطبيقات جديدة أو تقنيات مبتكرة أو غير ذلك ومن المهم أن تواكب التغييرات التي تحصل في التخصص حتى تكون مستعداً لسوق العمل عند التخرج.

ولمن يبحث عن استشارة حول اختيار التخصص بشكل عام سواء في بوليتكنك أو غيرها من الجامعات فهذه خدمة مميزة عبر خدمة الواتساب يمكنكم التواصل معها مجاناً (خدمة الاستشارات الطلابية).

كما يسعدني اطلاعكم على الكتاب الرقمي الذي سيساعدكم على اختيار التخصص المناسب حيران على أبواب الجامعة وهي رواية لشابٍ يحكي تجربته لاكتشاف التخصص الجامعي المناسب وما يعتريها من عقبات وتحديات في الحياة عبر النقر على الصورة أو زيارة رابط الكتاب ← حيران على أبواب الجامعة