الإستماع للأبناء..

نقلل أحيانا من شأن وعي أطفالنا من حيث لا نحتسب. نعتقد أننا بالألعاب والحلويات نستطيع أن نُعوض غيابنا عنهم ونَكسبهم، بينما في الحقيقة نخسرهم، فلا شيء يعدل وقتنا معهم، يُشعرهم بالطمأنينة والثقة التي لا تتوافر في أعظم لُعبة في العالم. من المُحزن أن نشاهد شخصا كريمًا في الوقت مع أصحابه بخيلاً به مع أطفاله. عندما … Continue reading الإستماع للأبناء..

 إن ذاكرتنا تمثل العمود الفقري لشخصياتنا..

 إن ذاكرتنا تمثل العمود الفقري لشخصياتنا، وتمنحنا الإطار العام لكيفية استثمار تجاربنا، واتخاذ القرارات المناسبة بشأن المستقبل، وبشأن كل شيء. بلا ذاكرة ستتعطل مهاراتنا وأدواتنا، وتتراجع قدراتنا، وتتأثر سلبا حياتنا. لسوء الحظ، تتعرض ذاكرتنا لتحديات جديدة، من خلال تدفق كثير من المعلومات والبيانات أمامها دون اكتراث أو عناء منا للتعامل مع هذه السيولة بحكمة. تأثير … Continue reading  إن ذاكرتنا تمثل العمود الفقري لشخصياتنا..

كيف ننهض من جديد..

إن الأمل أكثر ما تحتاجه مجتمعاتنا اليوم لتنهض من فراشها بعد عقود طويلة من الإحباط واليأس والضجر. تفوقت علينا المجتمعات الغربية لأنها حولت قصصها إلى منتجات تروج للأمل. عبدالله المغلوث

اغرس الكلمات الحلوة جذرا، ترتفع المحبة جذعا..

الكلمات أقل الهدايا تكلفة، لكننا بخيلون في إسدائها. ظمأ الروح لا تخمده جرعة ماء، وإنما كلمات رطبة تتدفق منك، وتسقي الأعماق، فتثمر طاقة هائلة. الكلمة الطيبة كاللمسة، التي تهدئ الروع، وتبلل القلب. وتذكر دائما يا صديقي: اغرس الكلمات الحلوة جذرا، ترتفع المحبة جذعا.   عبدالله المغلوث

كلما تحرك الشخص مبكرا استطاع أن يقلل من حجم الخسائر..

 "عندما يشعر الإنسان بأن الوظيفة التي يعمل فيها أصبحت مصدرا للشقاء وليس للسعادة فعليه أن يفكر فورا في البحث عن بديل. أدرك جيدا أن البحث عن بدائل ليس أمرا هينا. لكن أعلم أنه كلما تحرك الشخص مبكرا استطاع أن يقلل من حجم الخسائر. ولا توجد خسارة أفدح من إحراق ساعاتنا ودقائقنا. نتسبب في أحيان كثيرة … Continue reading كلما تحرك الشخص مبكرا استطاع أن يقلل من حجم الخسائر..