أصعب شيء في الحياة أن تعتاد على الهزائم..

" نعمل في الوظيفة الخطأ، فلا نضيف جديدا ولا نثير نقعا ولا صليلا، ونستمر دون أن نتأمل في واقعنا المزري،لأننا ألفنا الخسارة. اعتدنا على البلادة والرتابة والحضور الهامشي. فأمسينا نرتطم بنتيجة واحدة قاتمة وحالكة، جعلتنا نراوح في أماكننا. ينسحب الحديث ذاته على الطالب الذي يدرس في التخصص غير المناسب، وريادي الأعمال الذي اختار المجال غير … Continue reading أصعب شيء في الحياة أن تعتاد على الهزائم..

مقال أعجبني فأحببت إرساله لكم (9)

كيف تصبح فائزا؟ "حاول فايز الزيادي من رجال ألمع الالتحاق بجامعة الملك خالد بأبها فلم يستطع. انتقل إلى الخيار الثاني وهي جامعة جازان. في فصله الدراسي الرابع حضر محاضرة لرئيس تحرير سبق، علي الحازمي، في الجامعة يتحدث فيها عن تجربته في تأسيس الصحيفة الإلكترونية الواسعة الانتشار. لم يتمالك فايز نفسه بعد نهاية المحاضرة. ركض باتجاه … Continue reading مقال أعجبني فأحببت إرساله لكم (9)

عندما نصل إلى القمة سنستشعر لذة الانتصار..

" أعظم النتائج التي ننالها في حياتنا نتيجة عناء. لكن يهون هذا الشقاء إذا كان في سبيل هدف تتوق إليه وتتطلع إلى تحقيقه. الأسوأ أن نسير في طرق ممهدة لكن لا تقودنا إلى هدف نطمح إليه. تقودنا ولا نقودها. علينا أن نذكر أنفسنا دائما. نسأل ذواتنا بإلحاح: هل نحن نسير في الطريق الذي يوصلنا إلى الهدف … Continue reading عندما نصل إلى القمة سنستشعر لذة الانتصار..

مقال أعجبني فأحببت إرساله لكم (8)

ألفة الهزيمة "لا يمكن أن يقبل خالد خسارة أي مباراة يلعبها. يقاتل بكل مشاعره وأحاسيسه من أجل الفوز. يدخل المباراة بخيار واحد هو الانتصار. يحقق الفوز بعد الآخر. فالفريق الذي يلعب له هو الذي سينتصر ويتوج بالفرح. جعل من كرة الطائرة لعبة شعبية بين أقرانه، من فرط ولعبها والحديث عنها. تعرض لإصابة في الركبة أثرت … Continue reading مقال أعجبني فأحببت إرساله لكم (8)

كن صاحب دور وتخلى عن المشاهدة..

"يعيش بعضنا كمن هو واقف أمام الضفة ويشاهد المراكب واليخوت وهي تمخر عباب المياه بخيلاء وهو يراقبها ويشتم حظه متسائلا، لماذا يملكون كل هذا، ويمتطون الأمواج البديعة بينما لا يتحقق لي ذلك؟ ببساطة، لأنهم لم يكتفوا بالمراقبة. وإنما استقلوا المركب وانطلقوا بعيدا. إذا ظللت تتابع الآخرين وتتفحصهم وتتأملهم لن تتقدم وتتحرك. الكل سيذهب ويجري بينما … Continue reading كن صاحب دور وتخلى عن المشاهدة..