فن البدء والانتهــاء من الأعمــال

ألف المؤلف الأمريكي جون آيكوف كتابين مميزين وللأسف لم يترجما للعربية حتى الآن، الأول بعنوان "إبدأ Start" والثاني بعنوان "الوصول لخط النهاية Finish". يتكلم الكتاب الأول عن الأسباب التي تجعل الناس لا يبدأون في أي شيء وتمر السنوات وهم يسوفون الأعمال ويؤجلونها دون معرفة السبب!! فالبعض لا يعرف ما الأعمال التي ينبغي البدء بها ولا … Continue reading فن البدء والانتهــاء من الأعمــال

ولا تشعر بالإحباط أبدا لأنك لا تملك حذاءً..

لعلي لا أبالغ لو قلت بأن تسعين في المئة من حياة المرء تسير غالبا على ما يرام، وعشرة في المئة هي المتعثرة، ومع ذلك فإنه يصرف عقله وتفكيره ومزاجه ونفسه وسائر روحه في الانشغال بهذه العشرة في المئة متناسيًا ذلك الجزء الجميل الأعظم من حياته. يا صاحبي؛ دع عنك القلق واستمتع بالحياة، ولا تشعر بالإحباط … Continue reading ولا تشعر بالإحباط أبدا لأنك لا تملك حذاءً..

هل يمكنك امتصاص الصدمات..

لماذا تظن أن إطارات سيارتك يمكنها أن تتحمل الطرق كل هذا العقاب طوال الطريق؟ في البداية، يحاول رجال مصانع الإطارات أن يصنعوا إطارات تتحمل صدمات الطريق، وسرعان ما يتم تقطيعها إلى شرائح، ثم يصنعون الإطار الذي يمتص الصدمات على الطريق، فهذا الإطار يمكنه التحمل. فباستطاعتنا أنت وأنا أن نتحيا حياة أفضل، طالما استمتعنا بقيادة أسهل … Continue reading هل يمكنك امتصاص الصدمات..

رعاية الله..

"إن لم تُحطك رعاية الله من كل جانب هلكت! الحياة مزرعة مليئة بالأمراض والأتعاب والأشباح والخطط والمؤامرات، وبدون رعاية الله ستبتلعك هذه الأفاعي!! لا أخوفك، هذه الحقيقة!! قل: يا الله توكلت عليك.. هل قلتها بقلبك؟ الآن ابتسم، كل تلك الأفاعي انتهت!!" علي جابر الفيفي

تقبل ما هو مُقدر ومكتوب..

"عندما تهب الرياح العاتية المحرقة، التي من شأنها أن تؤدي بحياتنا، ولا نستطيع أن نكبحها أو نصمد في وجهها كي نمنعها، فما علينا إلا أن نقبل ما هو مُقدر ومكتوب، وبعد ذلك نشغل أنفسنا بما هو مفيد، حتى نستعيد صحتنا وحيويتنا." ديل كارنيجي كيف تتخلص من القلق وتبدأ حياتك