فوائد من كتاب كيف تختار تخصصك الجامعي (2)

من الكتب الجميلة والمتميزة التي تساعد الشاب على اختيار التخصص الدراسي وامتلاكه لوعي مهني أكبر الكتاب الذي ألفه الدكتور ياسر بكار بعنوان ” كيف تختار تخصصك الجامعي” والذي ذكر فيه الكثير من الاساسيات الهامة في اختيار التخصص الدراسي، وهذه تكملة الاقتباسات المُميزة من الكتاب والتي بدأتها بمقال سابق :-

  • تأكد أن حُبك للمادة ليس بسبب سهولتها أو بسبب قُدرة مدرسها على شرحها وتوضيحها لك، وقد تحصد درجات عالية في مادة ما فتعتقد أنك مميز في هذه المادة وأنها توافق قُدراتك بينما في الحقيقة هي مادة سهلة أو يُدرسها مدرس مبدع في ايصال المعلومة.
  • فكر في المهنة التي تود الالتحاق بها وليس في التخصص أو المادة التي تستمتع بدراستها أو تعلمها، ضع ملامح واضحة لهذه المهنة بكل تفاصيلها، اسأل نفسك: ماذا أريد أن أكون؟ ما هي المهنة أو المهن التي أود أن أقضي حياتي فيها؟ ما هو نمط الحياة الذي يُناسبني؟ ما هي المهن التي تتناسب معه؟ ثم ابدأ في البحث والسؤال عن التخصص أو التخصصات الجامعية التي تقودك لهذه المهنة.
  • هناك حقيقة يجب أن لا نغفلها أبدأ، لا يوجد تخصص يناسب كل شخص منا، لقد خلقنا الله عزو جل مُتباينين في الأشكال والألوان، وخلقنا أيضاً مُتباينين في طبيعة الشخصية والقدرات، تجدنا مختلفين في الأمور التي تُسعدنا وتُثيرنا، ومُختلفين في الأمور التي تُحزننا وتُضايقنا.هذا الاختلاف يعني أن لكل منا تخصص ومهنة تُناسبه هو أكثر من غيره، وأنه لا يوجد تخصص أو مهنة تُلاءم الجميع، ومن هُنا كان لزاماً على كل شخص منا أن يغوص في أعماق نفسه ليستكشف: من أنا؟ ما ميولي واهتماماتي؟ ما المهنة التي تثير الحماس والاثارة لدي؟ كيف أرى نفسي بعد عشر سنوات، خمس سنوات؟
  • المشكلة تكمن في تأثر طلابنا بالصورة الذهنية النمطية وسمعة بعض التخصصات والمهن.. فلو سألت مجموعة من طلاب المرحلة الثانوية عن رغبتهم في التخصص في المستقبل لأجاب معظمهم (طيار، طبيب، ضابط…) ويقولون ذلك بسبب الصورة الإيجابية التي يحملونها تجاه هذه المهن بغض النظر هل هي ملائمة لهم أم لا، تذكر دائماً أنك شخص مميز، وأن هناك تخصصات ومهن تلامس ميولك الشخصية والتي لو اجتهدت في تطوير نفسك فيها فستحقق نتائج رائعة بمشيئة الله تعالى مهما كان هذا التخصص.

 

أسأل الله تعالى أن يلهمكم الصواب في اختياركم وفي حياتكم..

ومن أحب تحميل الكتاب للفائدة فيمكنه عبر الرابط التالي من موقع صيد الخاطر..

كيف تختار تخصصك الجامعي – ياسر بكار