كيف تُعد أبناءك لوظائف المستقبل ؟؟

ثمة معتقد سائد لدى الناس وبالأخص العاملين والمتخصصين في مجال الحاسوب بهيمنة الروبوتات والذكاء الاصطناعي على جميع الوظائف مُستقبلاً بحيث لن يكون هناك دور كبير للبشر في عالم الوظائف مستقبلاً، وهذا كلام تكلم فيه الكثير من الخبراء والمحللين لما سيكون عليه واقع سوق العمل مستقبلاً، فكيف سنقوم بإعداد أبناءنا لسوق العمل مستقبلاً؟؟ وما هي المهارات التي ينبغي علينا التركيز عليها؟؟ حول ذلك اطلعت على مقال متميز نُشر في مجلة (Fastcompany) المجلة الرائدة في مجال التكنلوجيا وريادة الأعمال بعنوان “كيف تُعد أبناءك لوظائف المستقبل” وذُكرت فيه الكثير من النقاط المهمة ترجمت بعضها بتصرف:-

  • أشار تقرير نشرته شركة غارتنر (الشركة الرائدة في الأبحاث والاستشارات على مستوى العالم) سنة 2017 إلى أن الذكاء الاصطناعي سيخلق المزيد من الوظائف مُستقبلاً أكثر مما يتوقع أن تستحوذ عليه، وبالأخص مجال الرعاية الصحية والتعليم للنمو المتوقع والمتسارع فيهما.
  • يتفق الخبراء الذين يدرسون وظائف المستقبل على أن قدرتنا الشمولية على فهم العالم هي أكبر أصولنا وأكثر ما سيُميزنا في عصر تكاد تسوده الآلات مُستقبلاً، فالبشر يُجيدون الحلول الابداعية ونمط التفكير المُبتكر لحل المشكلات والنظر فيها في حين تتميز الآلات بقدرتها الجيدة على أداء الوظائف المكررة والمُحددة. فلذك إن أي مُساهمة في جعل ابنك يُفكر بشكل ابداعي ويمتلك الادوات المعينة على ذلك سيساهم بلا شك في اعداده لوظائف المستقبل بشكل جيد ومُنافس.
  • يقول آفي غولدفارب المؤلف والكاتب في مجال الذكاء الاصطناعي والمشارك في تأليف كتاب (The Simple Economics of Artificial Intelligence) بأن الأشخاص الذين يمتلكون التدريب الجيد في مجال علوم الحاسوب، ويعرفون كيف تعمل الآلات والأجهزة، ويمتلكون الفهم الجيد لاحتياجات المجتمع والشركات، ولديهم فهم جيد في مجال العلوم الانسانية والاجتماعية هم الذين يمتلكون المهارات الأبرز وذات القيمة العالية، وهم من سيمتلكون الفُرص الكبيرة مُستقبلاً.
  • يقول أمير أوراد الرئيس التنفيذي لشركة (Sisense) المتخصصة في برامج تحليل أداء الشركات: “إنه يجب على الأطفال أن يكونوا متعددي التخصصات في المستقبل، فإن نظامنا التعليمي المستمر في زماننا الحالي منذ العصر الصناعي يؤهلك بأن تكون جيداًُ في مجال واحد فقط، وهذا أمر خطير للغاية بالنسبة للأجيال القادمة”، ويقول كذلك: “على الآباء أن يشجعوا أبناءهم للتميز في أكثر من مجال فذلك يساعدهم على اكتساب المرونة اللازمة لوظائف المستقبل وتغيراته، ومما يعين على ذلك البحث عن برامج دراسية متعددة التخصصات تُساهم في تطوير مهارات الأطفال وقدراتهم في أكثر من مجال، كما يمكن اكتساب ذلك بتجربة العديد من المهارات المتنوعة والتي سيكون لها بالغ الأثر مستقبلاً”.

فهل أعددنا أبنائنا لوظائف المستقبل؟؟ وما هي مُقترحاتكم وأفكاركم حول ذلك؟؟