ماذا لو استغنى العالم عن النفط ؟!!

” من السذاجة فعلاً أن نطمئن لوجود النفط (حتى لو امتلكنا منه مخزوناً لألف عام) لأن الخطر سيأتي من جهة غير متوقعة.. سيأتي من خلال “قـفزة تقـنية” قد تكون محركاً جـديـداً، أو بطارية خارقة، أو اكتشاف غير مسبوق، أو طاقة بديلة أرخص من النفط .. وقفزة كهذه ستكون بلا شك نعمة للدول المستوردة ولكنها بالنسبة لنا “قـفـزة تعيدنا للخلف”.. فنحن ببساطة شعوب غـير مُصنعة ولا منتجة يشكل استغناء العالم عن النفط كارثة حقيقية بالنسبة لـنا.. واحتمال كهذا لا يستدعي منا فقط تنويع مصادر الدخل بـل وضرورة تحولنا بسرعة إلى مجتمع صناعي حقيقي يملك منتجات قابلة للتصدير... “

من مقال ( القفزة التي ستعيدنا للخلف )

نشرت بجريدة الرياض ( الأربعاء 23 أغسطس 2017م )

فهد عامر الأحمدي