لا تتوقف عن الحركة نحو هدفك..

وأنت أيضا تستطيع أن تعابث المتاعب .. إلى أن تحقق لنفسك ما تتمناه لها فما يبدو مستحيلا الآن.. سيكون ممكنا غدا وما يبدو صعبا الآن سيكون سهلا بعد حين.
والمهم هو ألا نتنازل أبدا عن أهدافنا وألا نتوقف أبدا عن الحركة والعمل في اتجاه هذه الأهداف وألا نسمح أبدا لحيتان الهموم والمتاعب بأن تصيدنا قبل أن تنجح نحن في اصطيادها!

عبدالوهاب مطاوع

صديقي لا تأكل نفسك