كيف تبدأ مسيرتك المالية..

مسيرتك المالية يجب أن تبدأ بقراءة الكـتب المتخصصة، والاستماع للمحاضرات الملهمة، والاشتراك في الدورات الاستثمارية، والاقتراب بشتى الطرق من عالم المال ورجال الأعمال، حين تفعل ذلك ستلحظ أن صعوبة الاستثمار وتأسيس المشاريع تقل في نظرك بمقدار قراءتك عـنها وتعرفـك على أسرارها ـ والحقيقة، هي أن جميع الأشياء المجهولة يبدو تنفيذها صعبا، حتى نقرأ عنها، ونتوسع في معرفتها، فيتملكنا الحماس لممارستها.

في كتابي “الاقتصاد الذي يهمك” توجد فقرة بعنوان: خطة الأعوام الأربعة للاستثمار في الذات. تبدأ بقراءة الكتب المالية والاستماع للمحاضرات الاقتصادية، وتنتهي بالبحث عـن ممول أو شريك لتنفيذ المشروع الذي درسته بعمق في آخر ثلاثة أعوام. ولأنني لا أعرف رصيدك من المعرفة المالية، سأعرض عليك أربعة أسئلة، في حال كنت شابا وأجبت عنها بـ”نعم”، يمكن القول: إنك تسير في الطريق الصحيح:

1) هل سبق أن قرأت كتابا عن أسرار المال، أو حضرت دورة في فنون الاستثمار؟

2) هل تملك خطة واضحة لزيادة دخلك أو بناء ثروتك خلال الخمسة أو العشرة أعوام المقبلة؟

3) هل تعرف طرق الحصول على رأس المال، أو حاولت ادخاره بغرض الاستثمار؟

4) هل سبق أن اشـتريت أصولا أو أسهما ممتازة بنية الاحتفاظ بها حتى سن التقاعد؟

قد لا تنزل عن خط الفقر إن لم تفعلها، لكنك لن ترتقي إلى خط الثراء إن تجاهلتها. وهذا يا عزيزي حال معظم الناس حولك.

فهد عامر الأحمدي