كلما تحرك الشخص مبكرا استطاع أن يقلل من حجم الخسائر..

 “عندما يشعر الإنسان بأن الوظيفة التي يعمل فيها أصبحت مصدرا للشقاء وليس للسعادة فعليه أن يفكر فورا في البحث عن بديل.

أدرك جيدا أن البحث عن بدائل ليس أمرا هينا. لكن أعلم أنه كلما تحرك الشخص مبكرا استطاع أن يقلل من حجم الخسائر.

ولا توجد خسارة أفدح من إحراق ساعاتنا ودقائقنا. نتسبب في أحيان كثيرة في مشاكل نحن سببها، لكن نلوم غيرنا عليها.”

عبدالله المغلوث