ماذا حققت حتى الآن؟

كم سنة وأنت في مجالك ووظيفتك؟
ماذا حققت من إنجازات وأمور تفتخر بها؟
ما هي طموحاتك وتطلعاتك المستقبلية وكيف ستصل لها؟

أسئلة تحتاج منا لوقفة لمراجعة أنفسنا والنظر فيما يمكن عمله لتحسين أدائنا وزيادة الكفاءة وماذا يحتاج منا إلى تغيير.

فقد تحتاج إلى حضور دورات متخصصة والحصول على شهادات واعتمادات مهنية ترفع من قيمتك في مجالك، وربما تحتاج لاستكمال الدراسات العليا والحصول على درجة علمية في تخصصك.

ولعلك بحاجة إلى الانتقال لقسم أو مجال مختلف وربما جهة عمل مختلفة لتجدد نشاطك وطاقتك وتترك بصمتك في المجال الجديد.

الإنسان بحاجة لمراجعة نفسه في مختلف مراحل حياته لتصحيح المسار وإعادة النظر في مسيرته واغتنام الفرص التي ربما تصنع الفرق في حياته.

وليس المقصد من مراجعة الذات هو إجراء تغيير بالضرورة، فقد يكون الإنسان على المسار الصحيح ولا يحتاج لتغيير أي شيء وإنما من باب التأكد وتقييم الذات.

وسواء جلس الواحد منا مع نفسه في مكان هادئ للتأمل فيما مضى وما يريد تحقيقه لاحقاً، أو كتب ذلك على ورقة أو في ملاحظات الجوال المهم عمل ذلك بالشكل الذي ترتاح إليه.

فمتى كانت آخر مرة جلست فيها مع نفسك؟

أترك الجواب لكم