كيـف تكسب مـليون خلال سنـة؟؟

هذه فرصتك لتكون من أصحاب الملايين وتكسب مليون دولار وتصل للحرية المالية خلال سنة واحدة لا أكثر..

وهي مكونة من 3 خطوات بسيطة وسهلة :-

  1. خذ ١٠ مليون من والدك الثري
  2. اشتر عقار مردوده الشهري ١٠٠ ألف
  3. ادخر المبلغ بشكل كامل وخلال سنة واحدة فقط ستصل للمليون

هذا المنطق الأعوج شبيه بما ينادي به البعض في وسائل التواصل من طرق للكسب السريع للأسف!!

وتجد كلامهم مليء بالعبارات الفضفاضة والتفاؤل المفرط والوعود التي لن تصل لها أبداً وكأن الطريق مفروش بالورود!!

ويندر ألا تجد في حساب صاحب هذه الوعود والخلطات العجيبة الترويج لكتاب إلكتروني سيغير حياتك أو دورة رقمية بمبالغ فلكية أو رابط للاستشارات المكوكية أو خدمات أخرى ستنتشلك من القاع إلى القمة.

وحتى لو طبقت كل ما تعلمته معهم لن تصل للنتيجة المرجوة في الغالب، وحينها فالخطأ خطأك أنت في عدم اتباع الخلطة السرية بحذافيرها وليس في نوعية النصائح المُقدمة!!

وقد قرأت لأحدهم مثل هذه الخطوات وقد كتبها بمنتهى الثقة وبعنوان كبير وجذاب وكان مما ذكره: اختر جانب أنت تفهم فيه، افتح الوورد وأكتب كتاب رقمي، ثم راجع ودقق عبارات الكتاب، وادخل الفوتوشوب وصمم غلاف جبار لهذا الكتاب، وادخل أدوبي انديزاين وصمم صفحات الكتاب بشكل قوي، واعمل مونتاج خرافي للكتاب وانشره في حساباتك والسناب، أخيراً انشر الكتاب لمتابعيك واجلس وراقب الأرقام التي تدخل عليك!!

بمنتهى البساطة وكأنها خطوات سهلة ويُتقنها كل أحد، وهي فعلياً تحتاج لفريق من أهل الخبرة لإتمام عمل كهذا.

ثم ختم كل تغريداته بعبارة صغيرة جداً قال فيها، انتبه لازم يكون عدد متابعيك كثُر حتى تنجح هذه الطريقة!!

فهل الواقع بهذه السهول؟

وهل المعرفة والمهارة بهذه البرامج تجتمع في كل الناس ويمكن تعلمها بهذه السهولة؟

وكم نسبة الكتاب وأصحاب التخصصات الذين حققوا المبيعات الكبيرة من الكتب الرقمية عبر الانترنت؟

وفي بعض الأحيان يصل أصحاب هذه الدعاوى فعلاً للمليون الأول والثاني والثالث من بيعهم للوهم على الآخرين، ومن أسباب ذلك الرغبة في الكسب السريع وتغيير الواقع دون تعب ولا جُهد يُذكر.

وباعتقادي أن كل بناء يحتاج لوقت حتى يكتمل، والكسب والوصول لمصاف الملايين بلا شك أحدها إن كان وفق أصول وضوابط صحيحة وبعيداً عن مصادر الكسب المشبوهة والمحرمة.

ولا ننكر وصول البعض إلى الثراء سريعاً ولكن هي نسبة قليلة جداً، وغالباً هناك عوامل جانبية ساعدتهم للوصول لهذه المرحلة أسرع من غيرهم.

وكل واحد فينا يبذل ويعمل ويجتهد والنتيجة التي سنجنيها من هذا السعي مُقدرة ومكتوبة.

وقد يحصل البعض على الكثير بعد السعي اليسير، والبعض قد يحصل على قدر سعيه وربما أقل من ذلك فالأرزاق بيد الله.

فاجتهد وتعلم واصبر إذا كنت تريد الوصول لذلك بعيداً عن الخلطات السريعة التي لن تجلب لك إلا المغص!!