لدي حُــــلـــم

أحلم بنظام تعليمي لا يُلزم فيه الطالب بسنوات محددة بل يتعلم كل طالب حسب إمكانياته وقدراته..

نظام يجمع بين الجانب العملي والنظري، ويُقيم الطالب على اتقانه لمختلف المهارات والقدرة على ممارستها وليس مجرد المعرفة النظرية عنها..

نظام خال من الحشو الضار فلا يتعلم الطالب الأحداث والتواريخ التي لن يستفيد من تعلمها، ولا يتعلم أنواع الديدان وتفصيلات العلوم التي لن يحتاج لها إلا المتخصص..

نظام يحتوي على التخصصات المطلوبة في هذا العصر، ويستطيع الطالب أن يتوجه للسوق وأن يعمل ويبدأ حياته بعد التخرج لا ان يظل عالة حتى يُنهي الجامعة ويبحث عن عمل..

نظام يهتم باكتشاف طاقات الطلبة وطبيعة المهارات التي يمتلكها كل واحد فيهم، ويتم توجيه كل طالب للمسارات والدورات التي تتناسب معه..

نظام يُركز على ترسيخ اللغة العربية والاعتزاز بها في نفوس الطلبة، وتخريج جيل مسلم متسمــك بهويته ودينه وعقيدته..

وقد وقفت على نماذج عديدة ومتنوعة في البلاد المتقدمة ونتمنى أن نرى مبادرات ونماذج مشابهة عندنا وتعكس هويتنا..

فهل سيتحقق هذا الحلم يوماً ما أم سيظل حبيس العقل والقلب والورق؟؟

أرجو ذلك..