دروس تعلمتها من الحياة

لا تخلو حياة أي إنسان من دروس وعبر تعلمها من حياته بغض النظر عن العمر وحجم التجارب في الحياة..

والتعلم من الغير والاستفادة منهم أمر مهم وقد يُجنبك في كثير من الأحيان أن تقع في تلكم الأخطاء وتكون أنت العبرة لغيرك..

وفي هذه المقالة المختصرة جمعت 10 دروس تعلمتها من الحياة وأرجو أن تجد فيها الفائدة والنفع، وهي كالتالي: –

  1. لا تحقرن من المعروف شيئاً: ان كنت قادراً على حل مشكلة أو تفريج كربة لشخصٍ واحد فقط والوقوف معه في ذلك فلا تتردد في ذلك، وكن سبباً في اسعاد انسان وتغيير حياته للأفضل بغض النظر عن مكانتك ومنزلتك.
  2. الرزق مُقدر من الله تعالى: لا تحزن إذا لم تمتلك المال مثل فلان أو وصلت للمنصب الذي وصل إليه فلان، فلا يلزم أن يكون رزقك مثل زميلك او قريبك أو غيرهم من الناس، وربما جاءك الخير فيما بعد فعليك بالسعي والاجتهاد في ذلك، وربما لديك المال الذي يكفيك لكنك تسيء التصرف فيه، وربما لو جاءك أكثر مما لديك اسأت ووقعت فيما لا يرضي الله تعالى.
  3. أنفق على قدر امكانياتك وقدراتك: يشترى الكثير من الناس مالا يقدر على تحمل قيمته من سيارات وأجهزة وغيرها بسبب الخجل مما يمتلك واحساسه بالدونية عندما يقارن نفسه مع الغير، ونتيجة لذلك يقع في الديون والحرج لسنوات طويلة، فلماذا يُفسد الإنسان حياته لأجل نظرات الناس واعجابهم وهم لن يدفعوا عنك قسطاً واحداً في البنك!!
  4. الرزق ليس محصوراً في العمل الوظيفي: ماذا ستفعل إذا تخرجت من الجامعة ولم تجد أي وظيفة حكومية؟ هل ستجلس في البيت أم تبحث في الخيارات الأخرى المتاحة؟ تأكد أن رزقك موجود في مكان ما لكنك لم تصل إليه بعد فلماذا التكاسل والتعلق بالوظيفة إذا تعذر عليك الحصول عليها؟
  5. العادات قد ترفع حياتك للأعلى أو تُدمرها: العادات الحسنة ترفع من جودة حياتك كالرياضة كل يوم أو تناول الأكل الصحي دائماً، بخلاف العادات السيئة كتناول السكريات بعد كل وجبة أو قضاء ساعات طويلة أمام وسائل التواصل دون طائل، ومن الجيد السعي لاكتساب العادات الحسنة بشكل ثابت، فمثلاً تبدأ كل يوم بقراءة ربع حزب من القرآن عبر الجوال وتستمر يومياً لمدة سنة كاملة دون تخلف حتى يكون الأمر جزءاً من حياتك، وهكذا في بقية المجالات.
  6. قسم الجمل الكبير لأقسام صغيرة قبل أكله: كثيراً ما نتوقف عن العمل والبدء في الأعمال قبل البدء بها، والسبب أننا نرى المشروع بحجمه الكامل والجهد المطلوب لإكماله ونريد إنهاءه دفعة واحدة، والأفضل أن تُقسم المشروع لأقسام صغيرة وتُنهي كل قسم وتشعر أنك أنجزت فيه وهكذا حتى الانتهاء منه.
  7. المثالية سبب تعاستك وشقاءك: لا يوجد عمل كامل والرغبة في المثالية قد تكون معيقاً لك على إكمال العمل والتعثر فيه، وكم من مشروع وفكرة انتهت قبل البدء بها بسبب رغبتنا في بلوغ الكمال، ولهذا السبب عليك أن تقبل بالعمل واكماله بمستوى جيد او أعلى من ذلك فدائماً سيكون هناك ما يمكن تحسينه، ومشروع مكتمل بنسبة ٧٠% أفضل من عدم وجوده من الأساس!!
  8. خطط لحياتك ولا تتركها دون اتجاه واضح: تخيل طائرة تطير بدون وجهة فأين ستصل وهل ستصل لأي مكان أصلاً قبل نفاذ البنزين؟ وحياتنا كذلك فالتخطيط مهم لحياتك وبلوغ أهدافك وحتى لو حققت جزءاً مما خططت له فهذا أفضل من عدم تحقيق أي شيء.
  9. لا تحتقر اي وظيفة فكل الوظائف مهمة: لا تشعر بالدونية وأنت تعمل في أي وظيفة كانت وانظر الى الدور الإيجابي الذي تقوم به ولو كان صغيراً أو في نطاق العمل، وقدم دائماً أفضل ما تستطيع القيام به، وخطك للانتقال لوظيفة أخرى إن كنت صاحب طموح ورغبة في الارتقاء وترى أنك تمتلك مواهب وقدرات تؤهلك لتقديم المزيد.
  10. لا تُلق اللوم على أحد قبل النظر في نفسك: من أسهل الأمور إلقاء اللوم على الآخرين، وتحميلهم سبب تعاستنا وشقاءنا فهل الآخرين يتحملون كل ذلك أم أننا سبب في ذلك؟؟ فالتنصل من المسؤولية وإلقاء اللوم على الغير سيزيد حياتك سوءاً ولن يحل مشاكلك أبداً.

هل لديكم اضافات ودروس مفيدة من الحياة لإضافتها؟

وما تعليقكم على الدروس السابقة هل تجدونها ذات فائدة؟