ماذا ستفعل بعد التخرج؟؟

لم يتبق على انتهاء العام الدراسي الا القليل..

وستبدأ مرحلة جديدة في حياة كل خريج فإما إلى سوق العمل وإما إلى إكمال الدراسة في إحدى الجامعات والمعاهد المهنية أو غيرها..

فهل فكرت في الخطوة التالية؟ وهل خططت لها؟

فالحياة فيها خيارات كثيرة، سواء كانت جهاتً مُختلفة للعمل، أو جامعات متنوعة وتخصصات كثيرة للاتجاه إليها، وأياً كان اختيارك فلابد من البحث عنه والتعرف عليه.

فإن كنت متجهاً للعمل والكسب لحاجة أو لضرورة فلا تنسى إكمال دراستك الجامعية متى ما أتيحت لك الفرصة، واجتهد في تطوير نفسك عبر القراءة والتعلم الذاتي وأخذ الدورات القصيرة.

وإن كنت متجهاً للدراسة فلا تنس البحث عن التخصص المناسب لك، والتعرف عليه وعلى متطلباته والتعرف على قدراتك، ولا تجعل كل تركيزك مُنصباً على اسم التخصص أو مُستقبله دون التعرف عليه وعلى مناسبته لقدراتك أولاً.

وتذكر أيها الشاب أن في الحياة خيارات كثيرة، وقد تضطر أحياناً للتنازل عن بعض طموحاتك وأهدافك والبحث عن غيرها لتعذر الوصول لها والحصول عليها، فلا تكن صلباً فتُكسر ولا ليناً فتُعصر.

وليس المقصد أنك لا تسعى وتجتهد للوصول لأهدافك وطموحاتك، ولكن قد تصل لطريق مسدود ولا تملك إلا التراجع وتغيير المسار أو الانتظار لسنوات طويلة دون طائل.

واستعن بالله في جميع أمورك، واستخره في جميع قراراتك، وتوكل عليه عند اتخاذك للقرارات المهمة تجد التوفيق بإذن الله..

سائلاً الله أن يكتب لكم التوفيق في اختياراتكم وقراراتكم.