اصنع أنظمة لحياتك..

“كثير من أهدافنا نتحمس للتخطيط لها، نبذل أوقاتا طويلة في التفكير فيها، ولكن بعد زمن نكتشف أننا لم تحقق إلا القليل جداً،  هذا في حال أننا حققنا شيئا، وذلك ينطبق أيضا على جوانب حياتنا المختلفة مثل: النوم، والغذاء، والرياضة، والعلاقات، والمهام، والارتباطات الاجتماعية، والدراسة، والعمل، وغيرها.

هنالك أسباب عديدة بالتأكيد، ولكن أهم سبب برأيي هو أننا قد لا نضع تلك الأهداف على شكل نظام حياة يتشكل في روتین نعتاد عليه. من أمثلة ذلك: حين يريد شخص أن يقرأ كتاباً معيناً عدد صفحاته ۳۰۰ صفحة، وهذا الكتاب سوف يُكسبه مهارات ومعلومات هامة في حياته، ويعتبر من أهدافه لهذا الشهر. فلكي يُنجز هذا الهدف ليس هنالك أفضل من أن يبني نظام قراءة، يشمل هذا النظام عدة أسس، منها:

  • وقت محدد من الأسبوع، مثلاً: كل يوم ما عدا الخميس والجمعة ما بين صلاتي المغرب والعشاء، بشكل يصبح روتیناً طبيعياً.
  • نمط معين للقراءة، كاستخدام القلم والتلخيص وغيرها.
  • منع كل المشتتات مثل الجوال.

ومثال آخر للنوم مثلاً: فيحدد وقتا تقريبا لموعد النوم، وآخر للاستيقاظ، والنوم لمدة ساعة مثلا منتصف اليوم، وهكذا.”

د. بندر آل جلالة

المرونــة النفسية