فوائد من دورة حدد مسارك المقدمة من تمكين البحرين

حضرت دورة متميزة نظمتها مؤسسة تمكين البحرين أقيمت يوم السبت 28 أبريل 2017م في بيت التجار بالمنامة، وقد اشتمل العرض على الكثير من النقاط الملهمة والتي تساعد الطالب في اختيار التخصص الدراسي المناسب له، وفيما يلي أبرز الفوائد التي جمعتها ودونتها في الدورة والتي أسأل الله أن تكون نافعة للطلاب في اختيار التخصص الدراسي المناسب:-

  • تقدم مؤسسة تمكين البحرين الدعم لمختلف القطاعات في المجتمع، فدعمها للأفراد يشمل (الطلبة، العاطلين عن عمل، الموظفين) ودعمها للمؤسسات يشمل المؤسسات الناشئة والنامية والمتقدمة التي صار لها سنوات عديدة في السوق المحلي.
  • توجد العديد من الدورات النوعية التي تقدمها مؤسسة تمكين منها ورشة “تميز” للموظفين والتي تساعد الموظفين على الترقي والوصول للمناصب الأعلى وتعريفهم بالمهارات اللازمة لذلك. كما تقدم تمكين دورة للعاطلين عن العمل بعنوان “رحلة البحث عن عمل” تجيب من خلالها على كثير من الأسئلة والاشكالات التي يقع فيه الشباب حول البحث عن عمل والسبل الصحيحة لذلك. بالإضافة لدورات في كتابة السيرة الذاتية والمقابلات الشخصية للعمل.
  • من ضمن البرامج المهمة للشباب برنامج “مشروعي” والذي يشجع الشباب ممن أعمارهم 18 – 30 على ريادة الأعمال وابتكار أفكار للمشاريع، ويتعرف الشاب من خلال البرنامج على أساسيات عمل المشروع واختيار المنتج والتشويق له، والمشاريع الفائزة تحصل على دعم من المستثمرين لبدء أعمالهم الخاصة. كان من ضمن هؤلاء الشباب عائشة عبدالملك والتي دخلت البرنامج وعمرها 18 سنة وهي الأن في العشرين من العمر لديها اسمها الخاص في تصنيع المجوهرات بشكل مبتكر وتبيع منتجاتها في البحرين ولندن ودول كثيرة حول العالم.
  • استفاد من تمكين منذ اطلاقها أكثر من 95 ألف بحريني وأكثر من 33 ألف مؤسسة خاصة عاملة في البحرين.
  • ظاهرة انتشرت بين الشباب البحريني في هذا الوقت للأسف هو طلب العمل في القطاع الحكومي.
  • أعداد الخريجين سنوياً (10 آلاف خريج ) يتوزعون حسب الآتي:-
    • 50% يدخلون الجامعات: منهم 40% يتخرجون بعد 4 سنوات ونصف ومنهم 15% يخرجون من الجامعة لأسباب كثيرة منها عدم مناسبة الجامعة أو التخصص.
    • 50% يدخلون سوق العمل : يشملون الطلبة الداخلين في سوق العمل والباحثين عن العمل.
  • ماذا يأتي أولا؟؟ التخصص أم المهنة أم الجامعة؟؟
  • تتنوع خيارات التعلم لكل شخص، فليس هناك خيار يناسب الجميع، وكل شخص له نوع يتناسب معه للتعلم، وتشمل خيارات التعلم الآتي:-
الجامعة / الكلية بوليتكنك التعليم المهني الشهادات الاحترافية سوق العمل
نظري مزج نظري وعملي التعلم العملي تعليم متخصص (بدل الجامعة في مجال متخصص)

عملي

  • توجد شهادات احترافية تضيف لحاملها نقلة نوعية وتفتح له الكثير من الفرص للعمل والتوظف برواتب عالية، من تلكم الشهادات شهادة الشيف المدعومة من قبل تمكين، والتي يبدأ راتب حامل هذه الشهادة 1000 دينار وتصل في بعض الحالات الى عشرة آلاف دينار. بينما تصل رواتب بعض الجامعيين الى 400 دينار !!
  • كيف تختار التخصص الجامعي؟؟ توجد 3 عوامل مؤثرة للاختيار الجامعي وتشمل (الرغبة، الفرصة، القدرة)
  • يحتاج الطالب الباحث عن التخصص الجامعي المناسب له التعرف على المجال الذي يشغل اهتمامه أو ما يمكن أن يطلق عليه الشغف، ويتم التعرف على ذلك من خلال مطالعة الاهتمامات والنظر في الهوايات. فأحياناً تكون الهواية هي الوسيلة للعمل والتوظيف كمن يمتلك هواية في مجال التصميم والفوتوشوب وغيرها من الاهتمامات.
  • ماهي الصفات الشخصية التي يحتاج لها كل من (الطبيب، الممرض، المهندس، المحامي، رائد الأعمال ) ؟؟
  • حدد أهم 3 صفات في شخصيتك، وتأملها فقد تكون بوابتك للتعرف على المجال المناسب لك.
  • قم بأشياء مختلفة، فالروتين القاتل يحرمك من الكثير الفرص للتعرف على مجالات جديدة واهتمامات جديدة، ومن الأمور التي يمكن تجربتها:-
    1. فترة التفرغ بعد الانتهاء من المرحلة الثانوية (3 الى 6 شهور): يمكن تجربة مختلف الاعمال بعد الاتفاق مع بعض الجهات لتجربة العمل في البيئة التي تود العمل فيها مستقبلاً.
    2. فترة التطوع: التطوع في مختلف المجالات يساعدك على اكتشاف الذات والتعرف على الميول والاهتمامات. فالعمل ضمن مجموعة والعمل في مشاريع مختلفة يساعدك على التعرف على الصفات القيادية لديك والمهارات التي لا تظهر الا في مثل هذه البيئات.
    3. العمل الجزئي فترة الصيف.
    4. العمل على تنمية الهوايات ونقلها الى مستويات أعلى.
  • للأسف لا يوجد من يساعد الشباب على تنمية هواياته واكتشافها !!
  • تمرين: اعمل قائمة تشمل 6 وظائف ترى أنها تتناسب معك ومع شخصيتك.
  • كيف يتعرف الشاب على الفرص الموجودة في التخصصات؟؟ يمكن التعرف على ذلك من خلال سؤال أهل الخبرة والاختصاص، التواصل مع المختصين في وزارة العمل، مجلس التعليم العالي، الجمعيات المهنية مثل جمعية المهندسين وجمعية الأطباء وغيرها، سؤال المتمرسون في المجال ومن لهم باع طويل في مجا لما كمن عمل في قسم الموارد البشرية في شركة ألبا لعشرين سنة ولديه تصور عن الفرص المستقبلية.
  • من الأمور المهمة للطلبة الباحثين عن التخصصات المناسبة لهم التعرف على احتياجات سوق العمل وذلك من خلال مطالعة التقارير الصادرة من وزارة العمل وهيئة تنظيم سوق العمل، والمعارض المهنية المقامة، ومن خلال المؤتمرات، ومن الأمر المفيدة كذلك مطالعة مؤشر سوق العمل البحريني الصادر من هيئة تنظيم سوق العمل بشكل دوري ويعتبر من المراجع المهمة للتعرف على عدد العاملين في القطاع الخاص ومؤشر للتعرف على عدد الفرص المتاحة في القطاع الخاص، وذلك من خلال الرابط التالي (blmi.lmra.bh )
  • تمرين: اذا كان خيارك أن تكون طياراً فما هي المعوقات التي قد تواجهك من ناحية القدرة؟؟
  • توجد العديد من الأمور الداخلة في القدرة وتشمل القدرة (البدنية، المالية، الزمنية، النفسية، العقلية، الثقافية).
  • توجد العديد من النصائح للطلبة حول اختيار التخصص وتشمل (وضع خيارات متعددة للاختيار التخصص، اذا لم تكن متأكد من التخصص المناسب لك اختر تخصص عام مثل ادارة الأعمال وما شابه، تعلم المهارات القابلة للنقل والتحويل، اذا كنت متأكداً من التخصص فتخصص في التخصص).
  • من ضمن الاحصائيات المنشورة حول سوق العمل حول الباحثين عن العمل والتي شملت 10 آلاف باحث عن العمل وكانت نسبة 20 % من العاطلين من الذكور والبقية 80% هي من الاناث.
  • تختلف مؤهلات الباحثين عن العمل كالتالي: 45% منهم حملة الشهادة الثانوية، 40% حملة الدبلوم، 15% حملة الشهادات الجامعية.
  • حسب الاحصائيات الواردة عن عدد العاطلين عن العمل في مختلف التخصصات فتبلغ نسبة العاطلين عن العمل الآتي:-

التخصص

عدد العاطلين

المحاسبة

422

إدارة الأعمال

382

نظم المعلومات الادارية

226

الحقوق

225

الأعمال المالية والمصرفية

207