هل تريد النجاح والوصول لأهدافك؟؟

هل تريد النجاح والوصول لأهدافك دون تعب؟
هل تبحث عن الثراء والغنى السريع وتحقيق كل أحلامك؟
كم مرة سمعت بهذه العبارات أو شاهدتها على شبكة الإنترنت؟

من المؤسف انتشار مثل هذه العبارات والعناوين المضللة، والتي في الغالب يرغب أصحابها في بيع الوهم على شكل منتجات رقمية ودورات أو للحصول على مشاهدات عالية عبر اليوتيوب.

فهل تسير الأمور على هذا النحو في الحياة الفعلية. وهل من نراهم وصلوا للنجاحات الكبيرة في حياتهم وفي شتى المجالات قد وصلوا لذلك دون تعب وبشكل سريع؟
أم أنهم استمروا في العمل والتضحية والسعي لسنوات حتى جاءت اللحظة التي أظهرت للعالم كل أعمالهم ومجهوداتهم !!
يقول المؤلف والمتحدث الشهير سِث غودين والذي ألف 16 كتاباً منها كتب حققت مبيعات عالية وُترجمت للكثير من اللغات :”كتبت ٧٠٠٠ مقالة في مدونتي خلال العشر سنوات الماضية، ونصفهم كان دون المستوى، ولكن لولا استمراري بالكتابة لما كنت اليوم سث غودين الذي ترونه اليوم.“.

ويقول المؤلف والمتحدث إيفان كارميكل صاحب قناة شهيرة على اليوتيوب مع أكثر من 2.6 مليون مشترك وأكثر من 386 مليون مشاهدة لمقاطعه على اليوتيوب: “سبب نجاح قناتي على اليوتيوب أني نشرت فيديو كل يوم لمدة خمس سنوات دون توقف، حينها كان لدي ٧٠٠٠ مشترك والآن أمتلك اكثر من مليون و٢٠٠ ألف مشترك على قناتي.” وهذه مقولة قالها قبل أن يصل إلى هذا العدد الكبير على قناته اليوم.

وسواء كنت تبحث عن الثراء المادي، أو النجاح في مشروع أو تعلم مهارة ما..
تذكر أن البذرة لن تتحول إلى شجرة مهما سقيتها من مــــاء في يوم وليلة..
ولابد من تعاهدها والاستمرار في سقايتها ورعايتها حتى تنمو كل يوم وتكبر..
ولابد من عمل مستمر وصبر حتى تكبر ويُصبح من الصعب حينذٍ تجاهلك..

فهل لا زلت تريد النجاح سريعاً وبدون تعب؟؟