هل تحب شرب الشاي ؟؟

في احدى المناسبات تم دعوتك مع مجموعة من الرفاق الى شرب كوب من الشاي وابداء الرأي فيه، فكان الشاي بالنسبة لك كثير السكر، ولغيرك قليل السكر، ولآخر مناسب، ولرابع غير مُستساغ، وتعددت الآراء حوله مع وجود شبه اجماع على أن طعم الشاي مناسب جداً..

هل رأي الاجماع هو الصواب وبقية الآراء غير صحيحة ؟؟ أم أن رأي الجميع صحيح وكل حسب رأيه وذوقه وماذا يحبه في الشاي؟؟

وهذا نفسه الذي يحصل في موضوع اختيار التخصص الجامعي، فلما يتجنب الطالب اختيار تخصص هندسة الأجهزة الدقيقة ونظم التحكم على سبيل المثال لأن الكلام الذي يثار حوله أو أغلب ما يسمعه عن التخصص أنه صعب، طويل، قلة من ينجح به، وغير ذلك من المقولات فهو يقع في نوع من التضليل وفي اتباع تجارب فردية لا يصح تعميمها على الجميع.

فمن قال انه صعب قد يكون مُقصراً مهملاً فيه أو لا يتناسب معه، ومن قال ان التخصص قلما من ينجح فيه فهو بسبب كون التخصص في فرع دقيق في الهندسة وليس هناك عدد كبير من الطلبة أصلاً يتجهون إليه، وبعض من يتجنب التوجه لهذا التخصص ليس لديهم من سبب الا الجهل بالتخصص وما فيه، ومن قال انه طويل فهو إما جاهل بالتخصص وسنوات دراسته أو انه سمع بهذه المعلومة ونقلها دون تمحيص.

آراء الطلبة مهمة لفهم أمور كثيرة حول التخصص لكنها ليست بالضرورة حقيقة مُسَلَمة ينبغي الأخذ بها واتباعها كونها ليست حقيقة انما مجرد رأي.

والطالب في المرحلة الثانوية يرى هذا الأمر لكن قلما من يتفطن له في الثانوي، حيث يتفاوت الطلبة في مستوياتهم بجميع المواد، فعلى سبيل المثال تجد مادة الرياضيات مُحببة عند بعض الطلبة سهلة الفهم عليهم، وتجدها عند آخرين في نفس الصف صعبة أو تحتاج لجهود كبيرة لفهمها واستيعابها.

المادة والأستاذ والمقرر لم يتغير، والذي تغير مستويات الطلبة وقدراتهم، وقس على ذلك في جميع المواد الدراسية.

ومثال الشاي ينطبق على جميع التخصصات التي يسمع الطالب ما يُثار حولها، وهندسة الأجهزة الدقيقة ونظم التحكم ما هو الا مثال فقط لفهم المبدأ، ونصيحتي للطلبة أن التخصصات كافة فيها نوع من التحدي، ولا يوجد تخصص يمكن أن يوصف بالسهل أو الصعب لأن ذلك يتعلق بالشخص نفسه وقدراته في دراسة التخصص ومُتطلباته.

فما رأيك الآن، هل طعم الشاي مناسب أم لازلت مصراً على أن السكر المضاف اليه كثير للغاية ؟؟