التخصص لا يصنع منك مبدعاً، أنت من يصنع من تخصصك إبداعاً

” من يفكر في تخصص يجلب له المال قد يحصل عليه لكن سيظل نمطيا في وظيفته لا يثير نقعاً ولا صليلاً، في حين من يتخصص فيما يرغب، ويحب ما يقوم به، سيتقدم ويتطور ويؤثر ويلهم.

معظم المنتجات الإبداعية التي نستهلكها يوميا يقف وراءها أشخاص مبدعون أحبوا تخصصاتهم فأحبتهم. منحوها حبهم فمنحتهم النجاح والشهرة والانتشار والأرباح. هؤلاء لا يداومون دواماً تقليدياً. إنهم يعيشون وظائفهم، ترافقهم في يقظتهم وأحلامهم، في حلهم وترحالهم، فحصدوا هذا النجاح الهائل.

التخصص لا يصنع منك مبدعاً، لكنك أنت من يصنع من تخصصك إبداعاً.”

عبدالله المغلوث

ماذا أتخصص؟؟