أهمية وجود مُرشد في بدايات حياتك المهنية..

"تذكر: يجب أن يكون همك كله في المراحل المبكرة من حياتك المهنية هو اكتساب المعرفة العملية بأكثر الطرائق الممكنة كفاءة، ولهذا الغرض فإنك تحتاج - في أثناء مرحلة التدريب المهني- إلى مرشدين موجهين تخضع لهم، وتعترف بسُلطتهم. علماً بأن اعترافك بهذه الحاجة لن ينتقص من قيمتك شيئاً، بل هو دلالة على افتقارك المؤقت إلى المعرفة … Continue reading أهمية وجود مُرشد في بدايات حياتك المهنية..

وما اختاره الله تعالى لك هو خير من اختيارك لنفسك..

"أيّاً كانت المصيبة التي تفجؤك، إنما هي قدر الله تعالى عليك قبل أن يخلق السموات والأرض بخمسين ألف سنة، ووالله لو فعلت كل ما تملك ما كنت تقدر على رد قضاء الله تعالى وقدره عنك.. فكن فطناً عاقلاً كبيراً، واحمد الله تعالى، وما اختاره الله تعالى لك هو خير من اختيارك لنفسك. ولله الأمر من … Continue reading وما اختاره الله تعالى لك هو خير من اختيارك لنفسك..

إلى متى ستظلون في منصات الجماهير ومساحات الأهداف يخوضها غيركم..

"يا أيها اللاعبون! يا أيها المتفرجون! أما لكم في الحقائق من عظة؟! كم رأيتكم تقفزون فرحين من أجل هدف! وتبكون أخرى من أجل هدف! تفرحون وتجري في حياتكم مشاهد الفرح لهدف، وتحزنون وتجري مشاهد الألم في حياتكم لهدف، قوموا من هذا الوهم، واصنعوا لأنفسكم أهدافا أنتم الذين تخوضون رحلتها، وتدفعون أملها، وتأتون على نهاياتها.. مالكم … Continue reading إلى متى ستظلون في منصات الجماهير ومساحات الأهداف يخوضها غيركم..

مقدار الموهبة الضائعة في حياتك..

"إن كنت لا تعرف قدر الموهبة بحق، فتأمل كيف أن (( عثمان طه )) رحمه الله تعالى كان فطناً وهو يكتشف موهبته في الخط العربي، ويستثمر هذه الفرصة في حياته، وما زالت به هذه الموهبة حتى أصبح أحد كتاب (( كتاب الله تعالى )) وكم هم قراء المصاحف اليوم! وكم صنعت له هذه الموهبة من … Continue reading مقدار الموهبة الضائعة في حياتك..

نعمة مُبطنة بقناع المحنة..

"فعندما يتعطل جهاز أو آلة ما، لا تأخذ الأمر على أنه إساءة، ولا تجلس قانطاً تندب حظك. إنها - في الواقع- نعمة مبطنة بقناع المحنة. مثل هذه الأعطال تكشف لك عن العيوب المتأصلة ووسائل تحسينها، وكل ما عليك فعله هو أن تستمر في محاولة معالجة العطل حتى تصلحه، والشيء نفسه ينطبق على المشروع الريادي، فالأخطاء … Continue reading نعمة مُبطنة بقناع المحنة..