المهارة العالية ترفع قيمتك في سوق العمل..

المهارة العالية ترفع قيمتك في سوق العمل، في حين تتيح لك الموهبة إنشاء عمل مستقل أو مشروع ناجح، أضعهما شخصيا تحت مظلة الأصول الشخصية الثمينة، التي يراها الآخرون صعبة ومعقدة، في حين يمارسها صاحبها بسهولة ومتعة وإتقان، امتلاكك أيا منهما يمكن أن يكون "ليس فقط من أسباب رزقك" بل من أسباب سعادتك، لأنك حين تعمل … Continue reading المهارة العالية ترفع قيمتك في سوق العمل..

لا تنتظر الالهام لتعمل، بل اعمل وسيأتي..

"النصيحة التي أحب أن أقدمها للفنانين الشباب، أو لأي شخص يستمع إليّ، هي ألا ينتظروا الإلهام. الإلهام للهواة. الباقون منّا يظهرون فقط ويبدأون العمل. إذا انتظرت حتى تنقشع الغيوم وتضرب الصاعقة دماغك، فلن تقوم بالكثير من العمل. أفضل الأفكار تخرج بهذه الطريقة؛ فهي تخرج من العمل نفسه وحينها ستجد العديد من الأفكار، وإذا كنت تجلس محاولًا … Continue reading لا تنتظر الالهام لتعمل، بل اعمل وسيأتي..

فلا تخجــل بوظيفتـك ولا منصبك…

(( ذكر رحمت ربك عبده زكريا )) كان زكريا عليه السلام عند الناس نجارا، ولكنــه كـان عنـد الله نبيا مرســلا قيمتـك ليست في وظيفتك ولا شهادتـك، قيمتـك بما أنت عند الله! وفي الحديث: ما من نبي إلا ورعى الغنـم. فقالوا: وأنت يا رسول الله؟ قال: وأنا كنت أرعاها على قراريط/ أجرة لقريش. فلا تخجــل بوظيفتـك … Continue reading فلا تخجــل بوظيفتـك ولا منصبك…

(( لا تدري لعل الله يحدث بعد ذلك أمرا ))

(( لا تدري لعل الله يحدث بعد ذلك أمرا )) تضيق الأمور بالإنسان حتى يظن أن لا مخرج منها، ثم يأتي الفــــــرج من الله سبحـانـه من كان يعتقد أن هاجر التي كانت تركض بين الصفا والمروة بحثا عن شربة مـاء، سينفجر بين قدمي ابنها ماء زمــــــزم؟! لا ليشربا هما فحسب، وإنما لتشرب الأمم حتى يوم … Continue reading (( لا تدري لعل الله يحدث بعد ذلك أمرا ))

 إن ذاكرتنا تمثل العمود الفقري لشخصياتنا..

 إن ذاكرتنا تمثل العمود الفقري لشخصياتنا، وتمنحنا الإطار العام لكيفية استثمار تجاربنا، واتخاذ القرارات المناسبة بشأن المستقبل، وبشأن كل شيء. بلا ذاكرة ستتعطل مهاراتنا وأدواتنا، وتتراجع قدراتنا، وتتأثر سلبا حياتنا. لسوء الحظ، تتعرض ذاكرتنا لتحديات جديدة، من خلال تدفق كثير من المعلومات والبيانات أمامها دون اكتراث أو عناء منا للتعامل مع هذه السيولة بحكمة. تأثير … Continue reading  إن ذاكرتنا تمثل العمود الفقري لشخصياتنا..